القائمة الرئيسية

اخر المواضيع
المواضيع الاكثر شيوعا

وثائق

مدن

طوابع

الهة

مقالات

صور


اساطير

اشعار

اماكن دينية

مواقع أثرية


مراجع

شخصيات

فيديو

مفردات حية

حكم وامثال

خرائط

مصطلحات


الرئيسية

آلهة

أمون

سيد الألهة المصرية وكبيرها وخالق الكون عند المصرى القديم ، واسمه يعنى ( الخفى ) كان واحد من ثامون هرموبولس وخرج من فم "تحوت" وراسه رأس الكبش ويظهر كرجل ملتح يلبس قبعة فيها ريشتان طويلتان واحيانا جالسا على العرش واحيانا يتخذ شكل الأله واحيانا شكل كبش قرونه مقوسة .
ويتخذ شكل الإله "مين" في كثير

أوزيريس

ويطلق عليه ايضا اسم أوزير ، وهو اله الخصب والزراعة واله الموتى والعالم السفلى واله الفيضان ، ومركز عبادته ابيدوس وصور في شكل ملتح وملون أما باللون الأخضر أو الأسود ويلبس تاج مصر العليا ومحنط كالمومياء ويحمل في يده أداة دراس الحنطة وصولجانا وهما علامة قوته .
اوزيريس الإله المعروف أكثر من جميع ا

أيزيس

المعني الحرفي لكلمة أيزيس هو (المقعد أو العرش ) وقد صورت كأمراة ترضع طفلها حورس وعندما تلبس القرص السماوي وقرون البقره تصبح الألهه (هاثور ) وصورت أيضا علي شكل أمرآه وعلى رأسها كرسي العرش لذلك لقبت بإلهه العرش الملكي .

أخت وزوجة الإله "أوزيريس" ، وأم الإله "حورس" والتي حمته من أخطار كثيرة حي

حورس

الأله حور أو حورس أبن الأله أوزير والألهه أيزة أو أيزيس زوجة الأله أوزير ، صور على هئية صقر أو أنسان برأس صقر وأعتقد المصريون أن عينا حورس هما الشمس ( اليمني ) والقمر ( اليسرى ) .
إله قديم للسماء ، ومنذ بداية العصور التاريخية كان حورس رمزاً للملك حياً أو ميتاً. له عدة مظاهر من بينها "حور آختي"

أبيس

كان أبيس أعظم المعبودات أهمية بين العجول المقدسة في أرض النيل وكان الهاً للخصوبة ، ومركز عبادته في مدينة منف منذ عصر الأسرات المبكر ، وأصبح مرتبطا ببتاح اله تلك المدينة ، ثم صار روح (بتاح) العظيمة التي ظهرت علي الأرض على هيئة عجل وبموت أبيس يتحول إلي الأله أوزيريس ويسمي اوزيريس – أبيس .
والعجل

بتاح

الأله المحلي لمدينة منف ويمثل دائما على هيئة أدمية وملفوفا مثل المومياء برأس حليق ولم يكن في البداية سوى ربا للصناع والصناعة ، ومن ثم نسب اليه أبتكار الفنون ويمسك بيديه رموز الحكم والقوة والحياة وهي عبارة عن صولجان مركب من عمود جد وصولجان واس .
ولكنه في عصر الأهرام اتخذ فعلا وضع الإله الخالق ف

حتحور

الهة السماء وراعية النساء والحب والموسيقي  ، وابنة رع وزوجة حورس واحيانا تسمي أم حورس حيث يعني أسم هذه الألهه مسكن حورس ، وحيوانها المقدس البقرة ورمزها المقدس الآله الموسيقية السستروم (الشخشيخة ) ، وتعتبر حاتحور حامية المرأة والهه المرح والحب والموسيقي والرقص والأغاني وتطعم الأحياء بلبنها فن

رع

الأله رع هو الشمس ومانح الحياة ، ومقره الرئيسي هليوبولس ، أصبح اله السماء ووالد فرعون وأتحد مع العديد من الالهه مثل (أمون – وخنوم – ومنتو – سوبك) وسمي (أمون - رع ، حنوم – رع ، منتو – رع ، سوبك - رع) .

تحوت

عبد كإله للقمر والعالم والأدب والحكمة والأبتكار ، ورب فن الكتابة ، و مخترع الكتابة الهيروغليفية لذلك سمي (سيد الكلمات المقدسة ) .
ووسيط في الصراع بين "حورس وست" ، وكان المتحدث بأسم الألهة "رسول الآلهة" ، كان اله مدينة هرموبولي بارفا بدمنهور حاليا ، ثم اصبح اله (هرموبولس ماجنا ) الأشموبين .

سوكر

كان سوكر يعبد علي حافة الصحراء بالقرب من منف وربما بدأ تقديسه باعتباره إله الأرض والخصوبة وأثناء الاحتفال بالعيد الخاص به كانت صورته الطقسية عبر الحقول في القارب مثبت علي زخارفه بينما يتبعه العديد من الناس وهم يضعون أكاليل البصل حول أعناقهم فأصبح سوكر إلها جنائزيا لأن مركز عبادته كان قريب من الجب

أتوم

اسمه يعني "التام أو الكامل" أعتقد المصريون أنه خلق نفسه من نفسه على قمة التل الأزلي ، ومن ثم فهو خالق العالم  خلق من ذاته وبمفرده "شو وتفنوت" وعلى هذا الأساس يقع على رأس قائمة تاسوع هليوبوليس. أندمج مع الإله "رع" وعرف بأسم "أتوم رع" .

آتون

"قرص الشمس" الذي لم يعبد قبل الدولة الحديثة ، ارتفع في عهد الملك "اخناتون" إلى أن يكون الإله الأوحد. مثل في أول الأمر رأس صقر ، ثم كقرص شمس بأشعة تنتهي بيد آدمية تمسك غالباً علامة الحياة. من ألقابه: "الحرارة المنبثقة من قرص الشمس رب الأفقين ، الذي يتلألأ في افقه باسمه. كوالد لرع الذي عاد إلينا كآ

آش

إله الصحراء الغربية ، ويسمى غالباً "سيد ليبيا" ويظهر على هيئة إنسانية ، أو برأس صقر ، وأحياناً برأس الإله "ست" أو بثلاثة رؤوس للبؤة وثعبان ورخمة .

أقر

تجسيم قديم للأرض ومن ثم للعالم الآخر. وهو عبارة عن أسدين ظهرهما متقابل بينهما علامة الأفق (الأخت) أو الشمس يقومان بحراسة مدخل ومخرج الآخرة ويمثلان الإله "شو" والإلهة "تفنوت" .

أميت

ربة اسمها يعني "الغرب" ، حامية للموتى سكان الغرب. ارتبطت "بحتحور" إلة "الغرب الجميل" .

أنوبيس

مثله المصريون على هيئة كلب يربض على قاعدة تمثل واجهة المقبرة أو في وضع مزدوج متقابل ومثل كذلك على هيئة إنسان برأس كلب. يعد حامياً وحارساً للجبانة ، وأتخذ كذلك صفة "المحنط" لأنه قام بتحنيط الإله "أوزيريس" وتبعاً لإحدى الأساطير فإن أبوه هو "أوزيريس" وأمه هي "نفتيس" .

أنوريس

أو "اينحرت" ويعني اسمه "الذي يحضر البعيدة" صور المصريون على هيئة رجل يعلو رأسه تاج مكون من أربع ريشات. كانت مدينة "ثينة" هي موطنه الأصلي. أدمج مع الإله "شو" تحت أسم "انوريس-شو" ومن ثم أخذ شهرة كبيرة .

أبناء حورس

أبناء حورس هم "إمستى وحابي ودواموتف وقبحسنوف" يقومون على حراسة "أوزيريس أثناء تحنيطه ومن ثم يحرسون أواني الأحشاء الأربع ويمثلون أركان العالم الأربعة" .

إيجي

ابن "حتحور" ربة دندرة و "حورس" رب أدفو. يصور على هيئة طفل يهز الصلاصل. وتعتبر دندرة مقر عبادته .

إيمحتب

مهندس الملك "زوسر" الذي بنى له مجموعته المعمارية حيث كان أول من استخدم الحجر في بناء كامل وامتد نبوغه إلى الطب كذلك. وفي الأسرة السادسة والعشرين آلهة المصريون وسموه ابن "بتاح" وبعد ذلك وحده الإغريق مع "اسكلبيوس" إله الطب عندهم .

<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 التالي > النهايــة >>
الصفحة 1 من 5
2