القائمة الرئيسية

اخر المواضيع
المواضيع الاكثر شيوعا

وثائق

مدن

طوابع

الهة

مقالات

صور


اساطير

اشعار

اماكن دينية

مواقع أثرية


مراجع

شخصيات

فيديو

مفردات حية

حكم وامثال

خرائط

مصطلحات


الرئيسية

مواقع اثرية :: معابد

معبد دندرة

في أواخر القرن الثاني قبل الميلاد ، أمر أحد البطالمة الأواخر ، ولعله كان بطلميوس التاسع سوتر الثاني ، بإزالة بناء المعبد القديم الذي أقيم منذ عهد الملك خوفو لحتحور ، وإقامة معبد آخر جديد على أنقاضه ، لم يتم إلا حوالي منتصف القرن الأول ، في عهد أباطرة الرومان ، ويعتبر هذا المعبد من أروع ما أخر

معبد أدفو

قد وضع بطلميوس الثالث أساس معبد أدفو في 23 أغسطس عام 237 ق.م ، إلا أن بناءه لم يتم قبل 5 ديسمبر سنة 57 ق.م ، ولهذا المعبد كالمعابد الفرعونية بوابة مصرية صميمة ، لكنه لا توجد أمامها أي أثار لتماثيل ضخمة أو مسلات على نحو ما كان يوجد عادة في المعابد الفرعونية ، وتزين هذه البوابة زخرفة تقليدية في أعل

معبد كوم أمبو

لقد انشئ هذا المعبد في عهد بطلميوس السادس فيلومتور ، لكن زخرفته لم تتم إلا في العصر الروماني ، ويظهر في هذا المعبد أيضاً الخواص نفسها التي تظهر في غيره من المعابد المصرية البطلمية من حيث التصميم والعمارة والزخرفة ، غير أنه لهذا المعبد ميزة خاصة تمخضت عن العبادة المحلة في المكان ، حيث كان الناس يع

المعبد الجنائزي لحتشبسوت

شيد بالدير البحري بالبر الغربي بالأقصر ، أمرت ببنائه الملكة حتشبسوت تحت سفح الجبل، أشرف على بنائه المهندس سنموت .
شيد على ثلاث مسطّحات تأخذ شكل الشرفات ، كرس في المقام الأوّل لعبادة الاله آمون ولأداء الطقوس الجنائزية للملكة كما شيدت به بعض المقاصير للاله رع وأنوبيس والمعبودة حتحور.
نقشت على

معابد الكرنك

بدأ إنشاء المعبد أبان عهد الدولة الوسطى حوالى عام 2000 قبل الميلاد ، ولم يكن المعبد وقتها على هذا المستوى من الفخامة .
وفى عهد الدولة الحديثة أقيم على أنقاض هذا المعبد ، معبد ضخم وكان كل ملك يُضيف جديداً إلى المعبد تقرباً إلى الآلهة ورغبة فى الخلود والحصول على الشهرة بين أفراد الشعب .
ويضم

معبد أبيدوس

بناه أولاً الملك سيتى الأول وهو ثانى ملوك الأسرة الـ 19 ووالد الملك رمسيس الثانى ، وهو معبد جنائزى محاط بسور يضم القبر الرمزي للإله أوزيريس.
وكان يحيط بالمعبد حديقة مزروعة بالنباتات والأشجار ، وقد كُشف عن واجهة المعبد الأصلية وأُعيد تركيبها فظهر الصرحان الكبيران للمعبد ، أما الفضاء الذى يلي ا

معبد الأقصر

قام الملك أمنحوتب الثالث ببناء معبد الأقصر والتزم بالطريقة القديمة التى تبدأ بعمل الصرح، ثم يلى ذلك فناء مكشوف به عدد من الصُّفات، ثم بهو الأعمدة الذى يؤدى إلى بهوين صغيرين للأعمدة ، والبهو الأخير فيهما يلاصق مقصورة تسمى الماميزى.
واستراحة المراكب التى كانت أصلاً عبارة عن مظلة من الخشب ثم أخير

معبد الألهة موت

شيده أمنحوتب الثالث إكراماً لتلك الإلهة موت زوجة الإله آمون ، والتى كانت تُمثل على هيئة أنثى العقاب ، أو على شكل امرأة تحمل تاجى مصر، وأحياناً كانت تظهر الإلهة موت بنفس الشكل الذى تشتهر به الإلهة سخمت التى كان يُرمز إليها بشكل لبؤة.
وهذا المعبد أصيب بتلف عظيم أيام الثورة الدينية لإخناتون ، ولك

معبد بتاح

أقامه الملك تحتمس الثالث على شرف الإله بتاح رب مدينة منف ، ويؤدى ذلك المعبد إلى ستة أبواب متتابعة .
الأول والثالث والخامس ترجع إلى عهد البطالمة ، وبه فناء يؤدى إلى المحراب الذى يحتفظ فيه بتمثال الإله بتاح .
والمناظر التى نقشها تحتمس الثالث على جدرانه خاصة بعبادة الإله بتاح، والإلهه حتحور ،

معبد خونسو

يعد نموذجاً كاملاً للمعبد المصرى القديم ، بدأ بناءه الملك رمسيس الثالث ثانى ملوك الأسرة العشرين سنة 1198 قبل الميلاد، ثم زاد فيه من بعده ولده رمسيس الرابع ثم رمسيس الحادى عشر ، وأخيراً أتمه حريحور رئيس الكهنة الذى أصبح ملكاً عام 1085 قبل الميلاد وهو آخر ملوك الأسرة العشرين.
ويتكون هذا المعبد م

معبد رمسيس الثالث

أقامه رمسيس الثالث لإيواء السفن المقدسة ويعتبر هذا المعبد نموذجاً للمعبد المصرى الكامل.
فهو يبدأ بصرح عظيم يزينه تمثالان للملك من الخارج ، ويليه من الداخل الفناء المكشوف الذى تحده البوائك شرقاً وغرباً.
ويبدو الملك على الأعمدة فى هيئة أوزوريس ، والجدران مزخرفة بالنقوش التى تمثل الملك فى أو

معبد سنوسرت الأول

كان معبداً صغيراً للملك سنوسرت الأول ثانى ملوك الأسرة الثانية عشرة ولكنه تهدم ، ودخلت حوائطه ضمن بناء الصرح الثالث الذى شيده أمنحوتب الثالث من الأسرة الثامنة عشرة.
واستمرت حتى اكتشفها أحد مهندسى الآثار فجمعت أحجاره ، وأُعيد تركيبها من جديد فى موضعه الحالى وهو ليس الموضع الأصلى بالطبع!
وهذا

معبد كوم إمبو

شيد على تل يشرف على نهر النيل في مدينة كوم إمبو لعبادة حورس وسوبك ، تهدم جانب كبير منه ، ويتكون من تصميمين الغربي مخصص لعبادة حورس ، والشرقي لعبادة المعبود سوبك .
يبدأ المعبد بفناء وكان به مذبح القرابين ، وبه بعض الأعمدة القليلة ، لأن الصرح تهدم ويتصل بالفناء ممر يحيط بكل أجزاء المعبد المكون م

معبد مدينة هابو

شيده الملك رمسيس الثالث لإقامة الطقوس الجنائزية له ولعبادة المعبود آمون ، يتكون المعبد من مدخل عظيم محاط ببرجين عليهم نقوش تمثل أذرع الأسرة وصور لرمسيس الثالث .
والطبقات العليا لهذين البرجين كانت مخصصة للحريم الملكي ، يعتبر هذا المعبد أفخم المعابد أثاثاً ونقشاً، وكان تمثال آمون به مزين بالأحجا

معبد منتو

بناه الملك تحتمس الثالث ، وهو قريب من معبد بتاح ، وهو عبارة عن هيكل متهدم يحيط به سور ، وقد خصص للإله منتو إله المنطقة الأصلى الذى حل محله الإله آمون فى العصر الطيبى منذ بدء الأسرة الثانية عشرة.
أما قبل ذلك فقد كان منتو يعبد فى أرمنت ، فلما كانت الأسرة الثانية عشرة ، أصبح آمون على رأس الآلهه

معبد ني وسر رع

شيّد في منطقة أبو غراب ينسب للملك ني وسر رع الأسرة الخامسة، لعبادة الاله رع رب الشمس، يتكون المعبد من عدة عناصر تشبه عناصر المجموعة الجنائزية الهرمية في الأسرتين الثالثة والرابعة.
يتكون من قاعدة مرتفعة لحمايته من الفيضان ، المدخل الرئيسي في الناحية الشرقية عبارة عن بهو يتوسطه أربعة أعمدة بتيجا

2